قال علماؤنا (78): ليت وليت وليت…

ليت الذين يُلجأون إلى قول الباطل أن لا يتنفلوا بمزيد من الباطل، والضرورة تقدر بقدرها.

وليت الذين لا يقوون على قول الحق أن لا يتكلموا بالباطل، ولقد يكون لهم في السكوت سعة.

وليت الذين يتأولون السكوت على الباطل وإخفاء بعض الحق بعلة المحافظة على منابرهم أو تجمعاتهم أن لا يحيلوا ما جعل الله تحت أيديهم من وسائل البلاغ صنابير تفيض بالتنازلات.

(الشيخ الداعية محمد مختار مصطفى المقرئ حفظه الله).

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s