قال علماؤنا (79)

إن الإسلام عقيدة ينبثق منها نظام دولي، ولا يمكن التفرقة بين ما هو دين وما هو سياسة وما هو اجتماع.  لا إسلام بلا شريعة إسلامية، وبلا نظام اجتماعي إسلامي، وبلا علاقات دولية قائمة على أسس الإسلام.  هذه بديهة بالقياس إلى الإسلام لا تحتاج إلى علم غزير ولا تحتاج إلى بحث عميق.

ومن أعجب العجب أن يتصور كائن من كان أن هنالك فواصل في الإسلام بين الدين والحكم، وبين الدين والسياسة، أو بين الدين والنظام الاجتماعي، أو بين الدين والعلاقات الدولية.

وأعجب العجب أن يقول أحد عن دولة من الدول إنها مسلمة ولم تستمد قوانينها من الشريعة الإسلامية، ولم تضع نظمها الاجتماعية على أساس إسلامي، ولم تقم علاقاتها الدولية على دستور الإسلام.

الشهيد/ سيد قطب

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s