هام جدا وعلى الطاير: الجيش الأسدي يستعين بطائرات تجسس إيرانية لضرب بابا عمرو وملاحقة الناشطين في جبل الزاوية

إلى من سَخروا من “سذاجة الثوار” في طلبهم للحظر الجوي وعدم جدواه (وعلى رأسهم ميشيل كيلو وجماعته)، فقد وردنا أن الجيش الأسدي بعد أن عجز خلال عشرة أشهر عن اقتحام حي بابا عمرو الصامد والصابر بفضل الله سبحانه و تعالى لجأ إلى استعمال طائرات تجسس إيرانية أطلقها منذ صباح يوم 23 ديسمبر لكشف مواقع الجيش الحر وتتبع تحرك الناشطين وقادة الحراك الشعبي.

وقد سمعنا في الأيام السابقة عن استهداف سيارات نتقل الناشطين في جبل الزاوية بطريقة ممائلة لضرب إسرائيل لناشطي حماس في قطاع غزة، وملاحقة الجيش الأسدي لعناصر الجيش الحر والمدنيين في الأودية والتلال في تلك المناطق.

كل هذا يؤكد أن:

– طلب الحظر الجوي هو حاجة ملحة ومستعجلة لحماية المدنيين والجنود المنشقين، يعززها طلب المنطقة العازلة، وأن الشعب السوري يعرف تماما ما يريده ويحتاجه ولا يحتاج إلى وصاية

– النظام الإيراني المجوسي شريك أساسي للنظام في قتل شعبنا وحسابه قادم بإذن الله.

– على قادة المعارضة السورية النخبويين (وعلى رأسهم الهيئة) الصمت واعتزال السياسة والإكتفاء بالضرر الذي أحدثوه حتى الأن، والتسليم بأنه لن يكون لهم دور في قيادة سوريا ما بعد الثورة إن شاء الله.

One thought on “هام جدا وعلى الطاير: الجيش الأسدي يستعين بطائرات تجسس إيرانية لضرب بابا عمرو وملاحقة الناشطين في جبل الزاوية

  1. i am not surprised. who did give these planes to new persian empire? of course western countries to kill muslims

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s