حمص الشهيدة (جزاكم الله خيرا محمد كريشان)

محمد كريشان

ما هذا الذي يحدث حاليا في حمص؟!! أي بطولة أو إنسانية في قصف أحياء سكنية وقتل النساء والأطفال في بيوتهم؟!! هل يمكن أن نصدق أن الفاعل هو جيش سورية الوطني وأن المفعول به مواطنون سوريون ظلوا لعقود يرددون منذ صغرهم أن عناصر هذا الجيش هم حماة الديار!؟؟.
لنفترض أننا نشاطر الرواية السورية للأحداث كاملة دون نقصان. لنفترض فعلا أن كل ما يحدث في سورية منذ عشرة أشهر مؤامرة دولية دنيئة ضد قلعة المقاومة ضد إسرائيل تورطت في تنفيذها أو إذكائها دول عديدة أبرزها تركيا وقطر والسعودية وفرنسا لمصلحة الولايات المتحدة وإسرائيل. لنفترض أيضا أن هناك فعلا عصابات مسلحة تعيث في التراب السـوري فسادا وتقتل يوميا من الجنود السوريين الكثير. لنفترض أن كل التقاريــــــــر والصور الآتية من سورية طوال الأشهر الماضية مفبركة بالكامل في ‘الغرف السوداء’ لقنوات ‘التحريض والفتنة’ ضد سورية وقيادتها الممانعة.
دعنا نفترض ذلك كله ونبصم عليه بالعشرة ثم نستأذن الحكم السوري والمدافعين البواسل عنه في سؤال واحد لا غير: ما هذا الذي يحدث هذه الأيام في حمص؟! ليكن هذا سؤالا بريئا أو لئيما أو استفساريا أو استنكاريا… لا يهم. هو سؤال لا يبحث سوى عن جواب. ومثلما سايرنا هؤلاء في التوقيع على بياض على كل ما يقوله النظام منذ 15 آذار/مارس إلى اليوم، فليتنازلوا هم قليلا ويسايرونا في تحمل هذا السؤال ثم يتكرموا علينا بجواب حتى وإن كان من سطر واحد.
ما هذا الذي يحدث حاليا في حمص؟! سؤال بسيط وواضح ولا نتمنى من كل هذه الشخصيات السورية واللبنانية التي أدمنت الدفاع عن سورية في كل الأحوال سوى التكرم بالرد عليه بنفس البساطة والوضوح. لا نريد منهم أن ينطلقوا في معزوفتهم العادية التي تحاول بنفس استعراضي سرد ما يعتقدون أنها أخبار انفردوا بها دون سائر خلق الله أو تحليلات إستراتيجية لا يأتيها الباطل من أي جهة. ليقولوا لنا مثلا أن حمص هادئة ولا شيء يحدث فيها على الإطلاق، أو أن الصور المسربة من هناك ملفقة، أو أن هناك فعلا قصفا يجري في المدينة لكنه موجه للقضاء على مسلحين موتورين ولا يهم إن سقط معهم عشرات آخرون من الأبرياء. ليتهم يقولون لنا أي شيء محدد.. حتى لو قالوا مثلا إنه لا توجد أصلا في سورية كلها مدينة تدعى حمص!!
ما هذا الذي يحدث حاليا في حمص؟!! كل هؤلاء المتحدثين من سورية بلسان النظام لم يستطيعوا تقديم جواب واحد على هذا السؤال. إنهم يذهبون بالحديث شرقا وغربا كي لا يردوا عليه.
لا جواب إطلاقا على ما يحدث في باب عمرو من تحويل عائلات بأكملها إلى أشلاء داخل بيوتها، لا جواب على قصف الأحياء السكنية بمدفعيات الدبابات المتنقلة في شوارع مقفرة اختلطت فيها مياه الأمطار بدماء الجثث المرمية. هذه المدينة الثالثة في البلاد تحولت جدرانها إلى ما يشبه قطع الجبن المثقوبة من كل الجوانب.
من المحزن والمخجل بل والمعيب أن يصل المرء إلى استنتاج أن ما يفعله الجيش السوري بشعبه لم تجرؤ إسرائيل المحتلة لأرضنا على القيام به بمثل هذه البشاعة في أحلك المواجهات مع الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة ولا أدري إن كانت الذاكرة تسعف في استحضار حالات مماثلة ارتكبتها في بيروت أو في جنين. أي انحطاط وصلنا إليه في سورية حتى يعقد بعضنا مقارنات من هذا القبيل!!!

One thought on “حمص الشهيدة (جزاكم الله خيرا محمد كريشان)

  1. we have a good army but, the leaders of it are bad. since 1948 those leaders conspired against this army its officers and soldiers were brave the same in 1967 the border with israel was stronger than magino the border between france and germany but, minister of defence general hafez assad declare in syrian tv “qunaitra is occopied by israel” 48 houres before israeli army occopied it then israel, usa and israel supported his millitary coup to be president. he put his camarades in ba’ath party in prison, even those reterned him to army and kick him up from captain to general or the cammarades from his sect eg salah jedid, mohammad imran and others. in 1973 israel occopied strip of 40 kilo meter of the syrian territory after 1967 asrael arraived to sa’sa’a and ein shams on the way of damascus dar’a. he was not ashemed of saying we gain a victory. kisinger the secretary of state of usa was a mediatore to sign peace agreament between assad and israel before anwae saddat in egypt. assad gave up golan hights to israel, he not allowed any resistant from syria against asrael. israel returned some territory after 1973 and qunaitra city. he cannot send any soldiers to this territory asrael has right to attack syria, assad has no right to reply israel, usa and cia will support him to make syria a kingdom of his family etc see the secret articles of this agreement. he west the treasures of syrian to build army defend him and kill his people while israel kills and attack in syria without any reply. his holocausts in hamah and others places in syria where he killed hudreds of thousands. now the holocausts of his son in all syrian cities i one of the article of this agreement. please do not blame our army but assad family and the leaders of this army, they are the criminals

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s